Asset Publisher

Asset Publisher

null أمير الباحة يرعى توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الباحة وجمعية أبواب للعمل التطوعي

أمير الباحة يرعى توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الباحة وجمعية أبواب للعمل التطوعي

رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة الباحة، توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الباحة وجمعية أبواب للعمل التطوعي، بحضور سعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة الأستاذ الدكتور فارس بن صالح الغامدي، وسعادة وكيل إمارة المنطقة الأستاذ عبدالمنعم بن ياسين الشهري، و ورئيس الجمعية الدكتور عبدالرحمن بن نعيش العلياني وذلك بديوان الإمارة بالباحة.

وقد أكد معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين أن توقيع مذكرة التفاهم مع جمعية أبواب للعمل التطوعي، يأتي إيمانًا من الجامعة بأهمية العمل التطوعي، وبضرورة تفعيل دور وجهود المتطوعين من داخل الجامعة وخارجها، وتماشيًا مع توجهات رؤية 2030.

وأوضح سعادة وكيل الجامعة للتطوير والجودة الأستاذ الدكتور فارس الغامدي حرص الجامعة على وضع القاعدة الأساسية للعمل التطوعي، من خلال المبادرات المبتكرة، والبرامج التنافسية والتي خطت الجامعة خطوات رائدة في مجال استقطاب الطلاب والطالبات لخدمة المجتمع، فالشباب هم ركائز الحاضر، وبناة المستقبل.

وأشار سعادته إلى أن مذكرة التفاهم تهدف إلى تمكين العمل التطوعي، وإطلاق المبادرات التطوعية النوعية والتي تسهم في تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ في المجال التطوعي.

وأضاف سعادة الدكتور الغامدي ان هذه المذكرة تركز على عدة محاور ومن أهمها التعاون في البرامج التطوعية بين الجهتين بما يضمن التوسع الكمي والنوعي. كما تؤسس لتنظيم وإقامة المناسبات التطوعية العامة والرسمية والمساهمة في إنشاء وإعداد بيانات معلوماتية لعمل الأبحاث والدراسات والتي تخدم العمل في المجال التطوعي