مقدمة:

  نظرآ للتطور السريع والشامل  التي شهدته المملكة في كافة المجالات العلمية والحياتية والطفرة التعليمية في الجامعات السعودية و التي تمثلت  في إنشاء العديد من الكليات والمعاهد التعليمية و السير بخطوات سريعة للارتقاء بجودة التعليم. كما شهدت المملكة معدل نمو سكاني يتطلب نمواً موازياً للخدمات الصحية و التعليمية وزيادة إعداد مخرجات التعليم في التخصصات الصحية لإمداد المملكة بالقوى البشرية  التي تحتاجها لمسايرة هذا التقدم السريع و التطور.

 ولما كانت جامعة الباحة إحدى هذه المؤسسات التعليمية التي شهدت تطور وتوسع تمثل في إنشاء العديد من الكليات وخاصة الكليات الصحية التي أصبح عددها خمسة كليات (الطب الصيدلة الإكلينيكية - العلوم الطبية التطبيقية العلوم الصحية- طب الأسنان) وذلك للارتقاء بالخدمات الصحية والنهوض بها لكي  تتماشى مع سياسة المملكة والتي تتميز بالأخذ بالنظم والتخصصات المتطورة في شتى المجالات. و لكي تعزز الدور الحيوي  والمؤثر للجامعة  في صقل وتنمية القدرات و الكوادر البشرية الصحية في المملكة بشكل عام  و في منطقة الباحة بشكل خاص.

 ونظراً لحاجة المملكة الحالية والمستقبلية للمستشفيات ومراكز الرعاية الصحية والمراكز البحثية لخريجين سعوديين على قدر عالي من المعرفة والمهارة للقيام بمهامهم في التخصصات الصيدلية على أكمل وجه.  وقد لوحظ حاجة ماسة للمجتمع السعودي لتوفير كفاءات سعودية في هذه  التخصصات بهدف الوفاء بحاجة المجتمع من الكوادر الصحية المؤهلة في شتى المجالات العلاجية لتواكب في تأهيلها مستوى الخدمة الصحية المطورة وترقى إلى مستوى التقدم العلمي والتقني في المجالات الصحية.

من هذا المنطلق جاء افتتاح كلية الصيدلة الاكلينيكية بالباحة  لتسد الحاجة الماسة التي تحتاجها بلادنا المباركة حاضراً ومستقبلأ في تخريج كوادر وطنية مؤهلة تاهيلا صحيآ و مزودة  بالمعرفة العلمية الأساسية اللازمة مع دورهم المنتظر في  الخدمات الصحية لتلبية هذه الاحتياجات ,لذا رأت الكلية أن تقدم صرحآ علمياً جديداً لخدمة المجتمع و المساهمة في إعداد و تنمية الكوادر الوطنية في تخصصات هامة و مؤثرة لخدمة مسيرة التنمية لهذه البلاد حفظها الله , لتضاف كلية الصيدلة الاكلينيكية  تضاف إلى الكليات الرائدة في هذه الجامعة العريقة كلبنة جديدة تسهم مع شقيقاتها من الكليات الأخرى فى دفع عجلة النمو و التطور في بلدنا المعطاء و في تخصصات لا زال الوطن في حاجة ماسة إليها للمؤهلين فيها خاصة في هذه المرحلة من نهضة بلدنا الحبيب.

 

نشأة الكلية:

 أنشأت الكلية بناءً على الموافقة الكريمة لخادم الحرمين الشريفين رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس التعليم العالي يحفظه الله بالأمر الملكي السامي الكريم  رقم 5088 وتاريخ 7/8/ 1432ﻫ للارتقاء بالخدمات الصحية والنهوض بمهنة الصيدلة بما يتماشى مع سياسة المملكة التعليمية والتي تتميز بالأخذ بالنظم والتخصصات المتطورة في شتى المجالات.  وكانت إدارة الجامعة قد شكلت لجنة تأسيسية برئاسة معالي مدير الجامعة وسعادة وكلاء الجامعة وسعادة عميد الكلية وسعادة منسق الكلية لوضع الدراسات والإجراءات لبدء الدراسة واستقبال طلاب السنة التحضيرية للعام الدراسي 1432/1433ﻫ .

وبالفعل بدأت الدراسة في الكلية في العام الدراسي 1432/1433 هـ لقسم الطلاب وبلغ عدد الطلاب الذين التحقوا بالكلية في السنة الأولى أربعون طالباً وتسعى ادارة الكلية في الوقت الحالي الى اتخاذ اللازم نظاماً نحو قبول الطالبات قريباً.

تقدم الكلية برنامج دراسي متطور يتبع النظام الفصلي ولمدة ست سنوات وتشمل السنة الأخيرة تدريبات ميدانية لمدة عام في المستشفيات والصيدليات الأهلية بما يتوافق مع التطور في مهنة الصيدلة في العالم مع التركيز على علوم الصيدلة الإكلينيكية.

ويحصل خريج الكلية على درجة دكتور صيدلي (Pharm.D) لكي يؤدي دوره كصيدلي إكلينيكي في المستشفيات والصيدليات الحكومية والأهلية وكباحث متميز في العلوم الصيدلية.

 

 

معايير وشروط القبول بالكلية:

1.       الحصول على شهادة الثانوية العامة - القسم العلمي أو ما يعادلها من داخل المملكة أو خارجها .

2.       الحصول على نسبة عامة في شهادة الثانوية العامة لاتقل عن 90 % .

3.       اجتياز اختبار القدرات العامة الذي يجريه المركز الوطني للقياس والتقويم .

4.       اجتياز الاختبار التحصيلي للكليات الصحية .

5.       اجتياز اختبارات اللياقة المهنية.

6.       الأفضلية في القبول لخريجي نفس العام .

7.       أن يستوفي أي شروط أخرى يحددها مجلس الجامعة وتعلن وقت التقديم .

رؤية الكلية

أن تكون الكلية بارزة محلياً ودولياً ومثالا للجودة والقيادة في مجال التعليم والبحوث والخدمات المجتمعية

رسالة الكلية

التزام الكلية بتقديم خدمات تعليمية متقدمة وتمد المجتمع بخريجين مهنيين و مبتكرين لتطوير وتحسين الرعاية الصحية مع الإبداع البحثي وخدمة المجتمع. 

 

 

الأهداف والقيم:

تسعى كلية الصيدلة الاكلينيكة بجامعة الباحة لتحقيق رؤيتها ورسالتها مع الالتزام بالقيم المهنية من خلال تحقيق الأهداف التالية:

أ- التعليم

تقديم منهج شامل يتصف بالديناميكية  لتؤهل الخريجين ليصبحوا عناصر مهمة في فريق الصحة المهنية.

تحسين الرعاية الصحية المباشرة للمرضى.

توفير نوعية مبتكرة ومعاصرة وعالية الجودة من الخبرات التعليمية.

ضمان جودة البرامج من خلال التقييم والتحسين المستمر.

اكتساب المعرفة المتعمقة في العلوم الأساسية والإكلينيكية اللازمة للنجاح في ممارسة مهنة الصيدلة والتدريب المهني.

تدريب الطلاب مهنيا لاكتساب الخبرة ليصبحوا من متخصصي الصيدلة الإكلينيكية المطابقة للمعايير الدولية.

نقل التطورات الجديدة في التكنولوجيا الصيدلية والعلوم الإكلينيكية.

تطبيق المعرفة المكتسبة عن الأدوية والعلاج بالأدوية لتعطى قدرة على حل المشكلات واتخاذ القرارات نيابة عن مرضاهم.

وضع نظام للتعليم الصيدلى المستمر.

تحديد التفكير التحليلى والمنطقى للاستخدام الأمثل للأدوية لمنع ومكافحة الأمراض.

ب- البحوث والمنح الدراسية:

 تلتزم الكلية للاطلاع برسالتها المهمة على أساس أعلى المعايير الوطنية والدولية لجودة ونجاح برامجها البحثية في العلوم الصيدلية وممارسة الصيدلة عن طريق:

إقامة قنوات للتعاون البحثي مع المؤسسات الأخرى ذات الصلة الوطنية والدولية.

تشجيع وتطوير ودعم موارد البحث والاكتشاف والاهتمامات العلمية ونشر الأبحاث.

تشجيع مخرجات الدراسات العليا والتدريب لتطوير المهارات القيادية والمهنية.

تطوير القيادة للبحث العلمى الأمثل و المنح الدراسية ودعم رقى العلماء والتوجيه ومتايعة الطلاب .

تطبيق مبادئ وأخلاقيات وسائل البحث واستخدام نتائج المشاريع لاقتراح التغييرات وإعادة تقويم للمشاكل.

 ج-  خدمة المجتمع:

 ومن أهم أهداف الكلية هو تلبية احتياجات المجتمع والقيادة والتوعية له من خلال:

فهم وتطوير أهمية العمل التطوعي وأثره على المجتمع.

توفير برامج تعليمية وأنشطة لتوعية الجمهور.

الاستجابة والاندماج في الحياة اليومية واحتياجات المجتمع وتقديم الخدمات لتحسين نوعية الحياة لشعب المملكة.

تقديم الخدمات لمساعدة وتعزيز المنظمات المهنية ، وشركات الأدوية ، والوكالات والشركات والصناعات.
توفير القيادة لدعم الجامعة ومراكز العلوم الصحية.

توفير الموارد اللازمة لمساعدة أصحاب المصلحة من شركاء في الكلية والمجتمع.

التعاون مع مقدمي الرعاية الصحية والمنظمات في نموذج الخدمة التي تشدد على أهمية الصيادلة باعتبارهم أعضاء فاعلين في فريق متعدد التخصصات.

تثقيف الصيادلة لتعزيز الصحة والعافية وتساعد على تقليل الفشل العلاجي للأمراض وحالات الوفاة.

د- احترام القيم الأساسية:

تلتزم الكلية  بالتميز من خلال القيم التالية:

المواقف والقيم والأخلاق:

1 - الممارسة مع المواقف المهنية والمعايير الأخلاقية العالية (الرحمة والصدق والنزاهة والحكمة ، والإيثار ، والاتساق والشفافية).

2 - الحفاظ على مستوى عال من الكفاءة المهنية والاحتراف.

3 - خلق مناخ يشجع على الاحترام المتبادل ، والصبر واللطف والكرامة والثقة والاعتمادية ، والمسؤولية الاجتماعية والالتزام.

 4 - تنمية الخصال الحميدة ومنها مراجعة النفس.

5 - التعرف على القيود المهنية وحقوق المريض وطلب المساعدة عن طيب خاطر.

6 - تقدير دور الصيدلي الإكلينيكي بوصفه عضوا في الفريق الصحي.

7 - تطبيق مفهوم إدارة الجودة والتميز.

8 - إظهار درجة عالية من التعاون مع الكبار ، والمرؤوسين والمرضى وأقاربهم.

9 - غرس روح احترام السلطة ، والمواطنة ، والتنوع.

المهارات: 

ينبغي اكتساب المهارات والقدرات اللازمة لتوفير ممارسة الصيدلة في أي مكان بما يلي:

الممارسة والمشاركة الفاعلة في المجتمع ، والمستشفيات ، والإدارة الأكاديمية ، وإعدادات  الرعاية الصيدلية والصناعية.

التواصل الفعال مع غيرهم من المهنيين الصحيين والمرضى للوصول الى درجة عالية من الثقة .

فهم ديناميكية العمل فى مجموعة والتعاون من أجل التآزر.

تطوير التفكير النقدي ، وحل المشكلات ومهارات اتخاذ القرارات.

المشاركة في التعلم مدى الحياة.

التفاعل مع المرضى ومنحهم الثقة في تقديم المشورة لهم.

تحفيز وتشجيع الدعم للمريض.