الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه، ومن استنّ بسنته، واهتدى بهديه إلى يوم الدين، وبعد:

   فمن المعلوم أهمية أقسام الدراسات الإسلامية، وما تضطلع به من أدوار تساهم بها في سدّ الحاجة من خريجي التخصصات الشرعية الذين يتولون العمل في أماكن عديدة، كالتعليم والحسبة وكتابات العدل والإمامة والخطابة والتوجيه والإرشاد والقطاعات العسكرية إلى غير ذلك..

  ومن هناك حرصت جامعة الباحة على أن يكون قسم الدراسات الإسلامية واحدا من أقسام كلية العلوم والآداب بالمندق منذ افتتاح تلك الكلية عام 1430هـ.

  وقد قام ذلك القسم- بفضل الله تعالى-  بدور كبير تحققت به الأهداف التي أنشئ من أجلها مما تقدمت الإشارة إليه؛ حيث تولى حمل رسالته وفق المنهج الوسطي المعتدل، فقام بتأهيل الأجيال المتعاقبة عليه، آخذاً في اعتباره التوفيق بين الأصالة القائمة على منهج السلف الصالح والمعاصرة المنضبطة، وفق الخطط المعدّة لذلك.

ويحوي قسم الدراسات الإسلامية بكليتنا مسارين هما:

  1. مسار الدراسات الإسلامية:      

ويتولى تدريس الطلاب والطالبات مواد التخصص الشرعي الشاملة لمواد:  القرآن الكريم وعلومه وتفسيره، والحديث الشريف وعلومه وشروحه، والعقيدة الإسلامية، والمذاهب الفكرية، والفقه وأصوله وقواعده، والنحو والصرف.. إلى ما هناك من مواد مساعدة يحتاج إليها طالب الدراسات الإسلامية.

 

 

 

  1. مسار القراءات:

وأنشئ متزامنا مع مسار الدراسات الإسلامية، ويقوم على إحياء علم القراءات القرآنية، وتدريس مواده، وفق منهج أصيل وخطة تهدف إلى تخريج طالب متقنٍ لهذا العلم الجليل.

         ويتطلَّع قسمنا (الدراسات الإسلامية) إلى تطوير برامجه، وإلى افتتاح مسارات جديدة وفق خطة الجامعة الساعية إلى التطوير للبرامج القائمة، واستحداث برامج جديدة بناء على ما يتطلبه الاحتياج الموجود في سوق العمل؛ مساهمةً ودعمًا لتطلعات ولاة أمرنا حفظهم الله وأعانهم.

 

نســــــــــــــأل الله تعـــــــــــــــــــــالى العـــــــــــــــــــــون والســــــــــــــــــــداد.

 

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله.

 

رئيس قسم الدراسات الإسلامية

د/ حمزة محمد علي عسيري