عاشراً : برنامج الإعداد اللغوي لمنسوبي الجامعة من الإداريين والإداريات

 

     حسب توجيه سعادة مدير الجامعة بأهمية النظر في إمكانية استفادة الجهاز الإداري بالجامعة من برامج عمادة التطوير الجامعي وعلى وجه الخصوص برنامج الاعداد اللغوي والذي يتم تنفيذه حاليًا لمنسوبي الجامعة من الاكاديميين تم وضع آليةلإستفادة الجهاز الإداري بالجامعة بشقيه الرجالي والنسوي من برنامج الاعداد اللغوي حسب الاتي:

اولاً : الأهمية: التأكيد على الدور المحوري لجهاز الجامعة الإداري في التأصيل لثقافة جودة الأداء بالجامعة وتعزيز قدراتها خاصة فيما يتعلق بخطتها الاستراتيجية لتحسين الجودة والحصول على الاعتماد الاكاديمي. من هذا المنطلق لابد أن تحظى هذه الفئة بما تستحقه من اهتمام في كافة المجالات التطويرية بما في ذلك رفع قدراتهم اللغوية.

ثانياً : الفئة المستهدفة: تمثل الفئة الإدارية الراغبة في تحسين قدراتها اللغوية الفئة المستهدفة من هذا البرنامج التطويري وذلك لضمان الاستمرارية وتحقيق الهدف منه.

ثالثاً : التفرغ: بحثت اللجنة مجموعة من الحوافز التشجيعية وارتأت أن التفرغ الجزئي قد يكون من اكثر الحوافز فاعلية. على أن يتواجد الموظف المرشح بمقر عملة الى الساعة الثانية عشر ظهرًا وببرنامج الاعداد اللغوي بعمادة التطوير الجامعيمن الساعة الرابعة عصرًا الى الساعة الثامنة والنصف مساءًا. على أن يتم مناقشة ذلك مع صاحب الصلاحية لأخذ الموافقة.

رابعاً : الترشيح: أعد دعوه لكافة منسوبي الجامعة من الإداريين والاداريات الراغبين في الالتحاق بالدورة اللغوية لغرض بناء قواعد بيانات لهؤلاء الراغبين لتمكينهم من الالتحاق بدورات متتالية حسب الأماكن المتاحة على أن يتم التأكيد بأن رغبة الملتحق تعد المعيار الأساسي للقبول بالدورة لضمان الاستمرارية إضافة الى إعطاء الأولوية في الترشيح لمن يحتاج موقعه الوظيفي للغة الإنجليزية مع موافقة رئيسة المباشر. وتم قبول 16 رجل و 16 سيدة من منسوبي الجامعة كدفعة أولى، تلى ذلك دفعة ثانية بنفس العدد من الرجال والسيدات .

خامساً : تتولى لجنة الاعداد اللغوي بعمادة التطوير الجامعي تسكين المرشحين من الذكور والاناث بالمستوى الأول بالبرنامج واعداد الجدول للمتدربين والمتدربات والتنسيق مع المدربين وتم التأكد من جاهزية المعامل وقاعات الدرس وتوفير المستلزمات من كتب وسواها.