كلمة عميد الكلية

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين وعلى آله وصحبه أجمعين أما بعد ,,               

  تعتبر كلية علوم الحاسب الآلي و تقنية المعلومات بجامعة الباحة إحدى ثمار النهضة المباركة التي تجنيها منطقة الباحة في عهد حكومتنا الرشيدة يحفظها الله, حيث تأسست الكلية بالتوجيه الملكي الكريم عام 1432هـ والمبني على توصية مجلس التعليم العالي.

وكان الهدف الأساسي من إنشاء الكلية هو سد حاجة المجتمع من المتخصصين في علوم الحاسب الآلي  والمساهمة في دفع عجلة التنمية للأمام من خلال إعطاء المهارات  اللازمة بما يتواءم مع متغيرات العصر لطالب الكلية  ليصبح عضواً نافعاُ وإنساناً صالحاً لدينه ووطنه ونفسه.

 

ويحق لنا أن نفتخر بالانتساب لها ، فكلية علوم الحاسب الآلي و تقنية المعلومات حاضنة لكل طلاب وطالبات الكليات العلمية في أولى خطواتهم في جامعة الباحة، و البوابة الرئيسة للعبور إلى مختلف  التطبيقات العملية الهامة في المستقبل الحديث و نحو  رؤية المملكة 2030.

إن جميع الزملاء في كل تخصص من تخصصات الكلية يعمل بكل اخلاص وتفاني لتحقيق رؤية ورسالة جامعة الباحة لجعلها منافسة ورائدة في المجال الأكاديمي والبحثي،

وذلك من خلال التعاون مع جامعات ذات تاريخ عريق مثل جامعة ابسالا بدولة السويد وغيرها من الجامعات العالمية ويتم ذلك عن طريق التعاون في المجال الأكاديمي والبحث العلمي المشترك بين الجامعتين.

كما أن القيادات في الجامعة وعمادة الكلية حرصت وما زالت تحرص على استقطاب كوادر علمية ذات كفاءة عالية وخبرات عالمية تتولى التدريس والمشاركة في تطوير وتحديث المقررات الدراسية ومنهج البحث العلمي.

إن كلية علوم الحاسب الآلي  اليوم، تدرك مسؤولياتها العظيمة، والأعباء التي يجب أن تقوم بها تجاه أبنائها الطلاب لتتطلع إلى صنع شخصية الطالب والطالبة الخريّجة، كمواطنين صالحين، لا تكون عبئاً على مجتمعها، بل لبنات جديدة ومزخرفة ومصقولة بالعلم والمهارات المختلفة وتزرع في نفوس أبنائها الرغبة في تطوير الذات، والوعي بأهمية اكتساب المهارات التي يحتاجها بناء الإنسان في هذا البلد المعطاء وتلبية سوق العمل لنعتمد بعد الله على شبابنا في بناء وحماية وتطوير هذا البلد الآمن وتحقيق طموحات وآمال قيادتنا الرشيدة التي ندعو الله في كل وقت أن يديمها وأن يحفظ علينا أمننا وعقول شبابنا وأن يرد كيد الكائدين وحقد الحاقدين وحسد الحاسدين ومكر الماكرين إنه سميع مجيب.

  وفي الختام،  أهنئ طلاب الكلية على انضمامهم لهذا الصرح العلمي الشامخ وأؤكد لهم أن عمادة الكلية وأعضاء هيئة التدريس وإدارتها وجميع منسوبيها يبذلون أقصى الجهد لتوفير الجو التعليمي المناسب لطلاب الكلية سعياً لتحقيق أعلى المستويات العلمية لطلابها. متمنياً لهم كل توفيق ونجاح.

                                                       

                                                   عميد علوم الحاسب الآلي و تقنية المعلومات

                                                              د . محمد بن يحيى الزهراني