true

 

برامج العمل التطوعي

 

 

نبذة عن العمل التطوعي: 

العمل التطوعي مهم في تنشئة الشباب وتعزيز الانتماء، ويعتبر وسيلة فعالة للنهوض بالمجتمع والمشاركة في الجهود التي تبذل لتنميته وتقدمه ورخائه، وكسبيل أمثل للتواصل مع المجتمعات الخارجية ضمن دائرة أوسع لمفهوم التكافل الاجتماعي. ومن هنا جاء اهتمام جامعة الباحة ببرامج العمل التطوعي وقامت بإدراج مقرر الخدمة التطوعية كمقرر الزامي للتخرج من عام 1433-1434 هـ يقدم فيه الطالب 80 ساعة خدمة تطوعية خلال فترة دراسته الجامعية بمعدل 10 ساعات تطوع خلال كل فصل دراسي في مجالات الخدمة التطوعية المختلفة. تقوم كلية الدراسات التطبيقية والتعليم المستمر بالإشراف على مقرر الخدمة التطوعية من خلال وحدة العمل التطوعي. وتهدف برامج العمل التطوعي بجامعة الباحة إلى نشر ثقافة العمل التطوعي.   

 رؤية وحدة العمل التطوعي: 

      الريادة  في ترسيخ مبدأ التطوع  وتفعيله لتكون جامعه الباحة  اليد الداعمة     والبيئة المناسبة لخدمة المجتمع  والارتقاء به. 

 

رسالة وحدة العمل التطوعي:

                      غرس ثقافة العمل التطوعي  والعمل على تحقيقه, وتفعيل طاقات الأفراد والمؤسسات وبناء الشراكات مع إدارات وهيئات المجتمع المحلي وتحقيق دور جامعه الباحة في تنمية وخدمة المجتمع  وذلك بالتكامل مع المؤسسات التربوية والثقافية والإعلامية , والإفادة من الدراسات والتجارب المحلية والعالمية.

أهداف وحدة العمل التطوعي:

?        توعية الطلاب والطالبات بأهمية العمل التطوعي للفرد والمجتمع.

?        ايجاد افكار حديثة وابداعية للأعمال التطوعية تتوافق مع احتياجات الجامعة والمتغيرات التي يواجهها المجتمع.

?        مشاركة  طلاب وطالبات الجامعة في كافة المناسبات والفعاليات التي تنظمها الجامعة والكليات التابعة لها.

?       مساعدة الجهات الخيرية في تنظيم الفعاليات من خلال امدادهم بالمتطوعين.

?       تفعيل سبل التعاون  الشراكة مع الجهات الحكومية والخاصة والخيرية وتوجد الجهود واستشارها.

مجالات العمل التطوعي في جامعة الباحة

v    المجال الاجتماعي

v    المجال الصحي

v    المجال التربوي

v    مجال مشاريع الفرق التطوعية

 أهمية العمل التطوعي:

vبفعل المتغيرات العالمية والمجتمعية والزيادة السكانية، لم تعد الحكومات قادرة بمفردها على تحقيق التنمية المستدامة أو تقديم كافة المساعدات والاحتياجات، وعليه تبرز أهمية مشاركة المتطوعين لمساندة الإنفاق الحكومي من جانب، وتوفير الجهود الحكومية للمسؤوليات الكبرى من جانبٍ آخر.

v يؤثر التطوع في النسق القيمي للفرد، وأحد المؤشرات الدالة على نضج الشعور بالمواطنة والانتماء للوطن.

v يمثل التطوع تعبيراً صادقاً عن قدرة الأفراد على التعاون والتشارك خارج أطر الارتباطات التقليدية، ويعبر بولاء الفرد من الوحدات الاجتماعية الضيقة كالعائلة والعشيرة والقبيلة والطائفة الدينية إلى دائرة أوسع من الانتماء للبيئة الاجتماعية، تنتصر فيها فكرة الإرادة الجماعية الهادفة لخير المجموع.

v يتميز المتطوع بنظرة واقعية تجاه الاحتياجات والمشكلات التي يعاني منها مجتمعة وكيفية التعامل معها.

v    يعبئ التطوع الطاقات البشرية والمادية ويوجهها ويحولها إلى عمل مثمر.

v    تحويل الطاقات الخاملة أو العاجزة إلى طاقات قادرة عاملة ومنتجة.

v    تنمية قدرات الشباب ومهاراتهم الشخصية والعلمية والعملية.

v    يتيح العمل التطوعي للشباب التعرف على الثغرات التي تشوب نظام الخدمات في المجتمع.

v    يتيح للشباب الفرصة للتعبير عن آرائهم وأفكارهم في القضايا العامة التي تهم المجتمع.

v    يوفر للشباب فرصة المشاركة في تحديد الأولويات التي يحتاجها المجتمع, والمشاركة في اتخاذ القرارات.